separator

لوح المحبة - حضرة عبدالبهاء – منتخباتى از مكاتيب حضرت عبدالبهاء، جلد۱، صفحه ۲٤

اعلم حقّ اليقين أنّ المحبّة سرّ البعث الإلهي والمحبّة هي التّجلّي الرّحماني المحبّة هي الفيض الرّوحاني المحبّة هي النّور الملكوتي المحبّة هي نفثات روح القدس في الرّوح الإنساني المحبّة هي سبب ظهور الحقّ في العالم الإمكاني المحبّة هي الرّوابط الضّروريّة المنبعثة من حقائق الأشياء بايجاد إلهي المحبّة هي وسيلة السّعادة الكبرى في عالم الرّوحاني والجسماني المحبّة هي نور يُهتدى به في الغيهب الظّلماني المحبّة هي الرّابطة بين الحقّ والخلق في العالم الوجداني المحبّة هي سبب التّرقّي لكلّ إنسان نوراني المحبّة هي النّاموس الأعظم في هذا الكون العظيم الإلهي المحبّة هي النّظام الوحيد بين الجواهر الفرديّة بالتّركيب والتّدبير في التّحقّق المادي المحبّة هي القوّة الكلّيّة المغناطيسيّة بين هذه السّيّارات والنّجوم السّاطعة في الأوج العالي المحبّة هي سبب الإنكشافات لأسرار المودعة في الكون بفكر ثاقب غير متناهي المحبّة هي روح الحيات لجسم الكون المتباهي المحبّة هي سبب تمدّن الأمم في هذا الحيات الفاني المحبّة هي الشّرف الأعلى لكلّ شعب متعالي وإذا وفّق اللّه قوما بها يصلّين عليهم أهل ملأ الأعلى و ملائكة السّماء وأهل ملكوت الأبهى وإذا خلت قلوب قوم من هذه السّنوحات الرّحمانيّة المحبّة الإلهيّة سقطوا في أسفل درك من الهلاك وتاهوا في بيدآء الضّلال ووقعوا في وهدة الخيبة وليس لهم خلال أولئك كالحشرات العائشة في أسفل الطّبقات

يا أحبّاء اللّه كونوا مظاهر محبّة اللّه ومصابيح الهدى في الآفاق مشرقين بنور المحبّة والوفاق ونعم الإشراق هذا الإشراق. (عبدالبهاء عبّاس)

OV