separator

توقيع الى اول من آمن بمن يظهره الله – منتخباتى آيات از آثار حضرت نقطه أولى، ۱۳٤ بديع، الصفحة ۳

هذا ما نزّلنا إلى أوّل من آمن بمن يُظهره الله تنذيرًا من عندنا للعالمين.

﴿ هو ﴾

﴿ بسـم الله العزيز المحبوب ﴾

سبحان الّذي له ملك السّموات والأرض وما بينهما قل كلّ إليه راجعون هو الّذي يهدي من يشاء بأمره قل كلّ من فضله سائلون قل هو القاهر فوق كلّ شيء وهو المعتزّز العزيز المحبوب وإنّ هذا كتاب من عند الثّاء إلى أوّل من آمن أن اشهد أنّه أنا المليك القدور هو الّذي يحيي ويميت وكلّ إليه يقلبون فما من إلهٍ إلّا هو قلّ كلّ له ساجدون وإنّ الله ربّك يجزي الكلّ بأمره أقرب من أن يقول له كن فيكون ولقد شهد الله في الكتاب وملائكته ورسله وأولوا العلم من عنده بأنّك آمنت بالله وآياته وكلّ بهُداك يهتدون هذا كلّ الفضل إليك من قبلُ ومن بعدُ من عند الله الحيّ القيّوم وإنّك لمّا آمنت بالله قبل الخلق قد جعلك الله كلّ ظهوره أمرًا من لدنه لا إله إلّا هو المهيمن السُّبُّوح فليبلغنّ أمر الله ربّك إلى كلّ شيء جودًا من عنده لا إله إلّا هو ‏المجتود القيهور قل كلّ الأمر يرجع بي في كتاب الله وإنّني أنا أوّل ‏من آمن بالله وآياته وإنّني أنا الظّهّار الظّيهور وإنّ لي كلّ أسماء خيرٍ من عند الله العزيز العيزوز وإنّني كنت في يوم بديع الأوّل ولأكوننّ في يوم بديع الآخر امرًا من عند‏‏ الله وفضلاً من لدنه لا إله إلّا هو كلّ هنالك ساجدون وإنّني أنّا لمّا جعلني الله مظهر أمره من قبل ومن بعد لأشكره وأحمده لا إله إلّا هو الحمّاد الشّكّار الصّيمود ‏

*وله ما في ‏السّموات‏ والأرض ‏وإنّا ‏كلّ به مهتدون* *و‏إنّ هداه يرجع لي في الكتاب أن يا* *أهل البيان وكلّ شيء بهدى* *الله بين يديّ* *يهتدون* *** ** *

OV