مناجاة (٤٢) – من آثار حضرة بهاءالله – مناجاة، ١٣٨ بديع، رقم ٤٢، الصفحة ٤٥

سُبْحانَكَ يا إِلهِي وَإِلهَ كُلِّ شَيْءٍ وَبَهائِي وَبَهاءَ كُلِّ شَيْءٍ وَرَجائِيْ وَرَجاءَ كُلِّ شَيْءٍ وَعِزِّيْ وَعِزَّ كُلِّ شَيْءٍ وَسُلْطانِيْ وَسُلْطانَ كُلِّ شَيْءٍ وَمالِكيْ وَمالِكَ كُلِّ شَيْءٍ وَمَحْبُوبِيْ وَمَحْبُوبَ كُلِّ شَيْءٍ وَمَقْصُودِيْ وَمَقْصُودَ كُلِّ شَيْءٍ وَمُحَرِّكي وَمُحَرِّكَ كُلِّ شَيْءٍ، أَسْئَلُكَ بِأَنْ لا تَمْنَعَنِي عَنْ بَحْرِ إِفْضالِكَ وَلا تُبْعِدَنِي عَنْ شَاطِئِ قُرْبِكَ، أَيْ رَبِّ دُونُكَ لا يَنْفَعُنِي وَقُرْبُ غَيْرِكَ لا يُغْنِينِي، أَسْئَلُكَ بِغَنائِكَ الَّذِيْ بِهِ اسْتَغْنَيْتُ عَمَّا سِواكَ بِأَنْ تَجْعَلَنِي مِنَ النَّاظِرِينَ إِلَيْكَ وَالقائِمِينَ عَلَى خِدْمَتِكَ، أَيْ رَبِّ فَاغْفِرْ عِبادَكَ وَإِمائَكَ، إِنَّكَ أَنْتَ الغَفُورُ الرَّحِيمُ.

OV