separator

لك الحمد يا إلهي بما زيّنت العالم بأنوار فجر ليل فيه ولد من بشّر بمطلع قيّوميّتك ومشرق ألوهيّتك ومظهر ربوبيّتك أسئلك يا فاطر السّماء وخالق الأسماء بأن تؤيّد الّذين آووا في ظلّ رحمتك الكبرى ونادوا باسمك بين ملأ الإنشاء أي ربّ ترى مولى العالم في سجنه الأعظم مناديًا باسمك وناظرًا إلى وجهك وناطقًا بما انجذب به أهل ملكوت أمرك وخلقك ولو أرى يا إلهي نفسي أسيرًا بين عبادك ولكن يلوح من وجهه نور سلطنتك وظهور اقتدارك ليوقننّ الكلّ إنّك أنت اللّه لا إله إلّا أنت لا يضعفك قوّة الأقويَا ولا يخذلك شوكة الأمراء تفعل ما تشآء بسلطانك المهيمن على الأشياء وتحكم ما تريد بأمرك المحيط على الإنشاء أي ربّ أسألك بظهورك واقتدارك وسلطنتك واستعلائك بأن تنصر الّذين قاموا على خدمتك ونصروا أمرك وخضعوا عند ظهور نور وجهك ثمّ اجعلهم يا إلهي غالبين على أعدائك وقائمين على خدمتك ليظهر بهم آثار سلطنتك في بلادك وآيات قدرتك في ديارك إنّك أنت المقتدر على ما تشاء لا إله إلّا أنت المهيمن القيّوم قد نزل هذا اللّوح المحمود في يوم المولود لتقرئَه بالخضوع والابتهال وتشكر ربّك العليم الخبير أن اجهد في خدمة اللّه ليظهر منك ما يبقى به ذكرك في ملكوته العزيز المنيع قل سبحانك يا إلهي أسئَلك بمطلع آياتك ومظهر بيّناتك بأن تجعلني في كلّ الأحوال متمسّكًا بحبل ألطافك ومتشبّثًا بذيل مواهبك ثمّ اجعلني من الّذين ما منعتهم شئونات الأرض عن خدمتك وطاعتك ولا سطوة الخلق عن ذكرك وثنائك أي ربّ وفّقني على ما تحبّ وترضي ثمّ أيّدني على ما يرتفع به ذكرك وتشتعل به نار محبّتك إنّك أنت الغفور الكريم.