separator

أن استمع ما يلقي الرّوح عليك من آيات اللّه المهيمن القيّوم ليجذبك النّداء إلى الأفق الأعلى ويقرّبك إلى مقام ترى في نفسك نار محبّة اللّه على شأن لا تخمدها سطوة الملوك ولا إشارات المملوك وتقوم بين الملأ الإنشاء بثناء ربّك مالك الأسماء هذا ما ينبغي لك في هذا اليوم إنّا نذكر لك ما قضي من قبل لتجد حلاوة الذّكر والبيان وتطّلع بما قضى فيما كان إنّ ربّك لهو المذكّر العزيز المحبوب واذكر إذ ساق الكليم غنم يَثْرُوْن حَمِيِهِ إلى البرّيّة سمع نداء مالك البريّة من السّدرة المرتفعة على الأرض المباركة أن يا موسى إنّي أنا اللّه ربّك وربّ آبائك إبراهيم وإسحق ويعقوب قد أخذه جذب النّدآء على شأن انقطع عن الإمكان مقبلا إلى الفرعون وملأه بقدرة من لدن ربّك المهيمن على ما كان وما يكون والنّاس يسمعون ما سمعه ولا يفقهون قل تاللّه سيفنى عزّة الوزراء وسطوة الأمراء وقصور القياصرة وأهرام الفراعنة ويبقى ما قدّرناه لكم في الملكوت أن اجهدوا يا قوم ليذكر أسمائكم لدى العرش ويظهر منكم ما يبقى به ذكركم بدوام اللّه مالك الوجود أن اذكر أحبّائي من قِبَلِي في هناك وكبّر على وجوههم وبشّرهم بما نزّل لهم من هذا المقام المحمود قل إيّاكم أن تخوّفكم سطوة كلّ ظالم سيفنى العلم والأعلام وترون سلطان ربّكم غالبًا على الغيب والشّهود إيّاكم أن تمنعكم الحجبات عن فضل هذا اليوم دعوا ما يمنعكم عن اللّه وتمسّكوا بهذا الصّراط الممدود إنّا ما أردنا لكم إلّا ما هو خير في لوح محفوظ إنّا نذكر الأحباب في أكثر الأيّام وما وجدنا منهم ما ينبغي لهم في جوار رحمة ربّهم العطوف الغفور إلّا ما شاء اللّه إنّه لهو المقتدر على ما يشاء يعطي ويمنع إنّه لهو الحقّ علّام الغيوب خذوا يا أحبّاء الرّحمن كؤوس الحيوان من أيادي ألطاف ربّكم مالك الإمكان ثمّ اشربوا منها تاللّه إنّها تجذبكم على شأن تقومنّ على الذّكر والبيان بين ملأ الأكوان وتملكنّ مدائن القلوب باسم ربّكم العزيز المحمود ونبشّر الكلّ بما نزّلناه في كتابنا الأقدس الّذي أشرق من أفقه شمس أوامري المشرقة على كلّ شاهد ومشهود تمسّكوا به ثمّ اعملوا ما نزّل فيه إنّه خير لكم عمّا خلق في الملك إن أنتم تعلمون إيّاكم أن تحزنكم شئونات الخلق عن التّوجّه إلى الحقّ تفكروا في الدّنيا واختلافها وتغييرها لتعرفوا مقامها والّذين توجّهوا إليها معرضين عمّا نزّل في لوحنا المحفوظ كذلك نزّلنا الآيات وأرسلناها إليك لتقوم على ذكر اللّه المهيمن القيّوم البهآء عليك وعلى الّذين فازوا بهذا الرّحيق المختوم.