هو اللّه - يا احبّاء الرحمن و امناء الاسرار لعمر الحقّ…

حضرت عبدالبهاء
اصلی فارسی

۴۸

هو اللّه

يا احبّاء الرحمن و امناء الاسرار لعمر الحقّ انّ قلزم الميثاق قد هاج و ماج و طمطام العهد تلاطم و تفاقم بأمواج كالجبال و قذف الاجسام الميّتة و الاصداف الخالية الخاوية الی سواحل الهاوية و الدمار و ساء مثوی اهل الغرور و الاستكبار فهؤلآء الاجسام الميّتة و الاجساد البالية و العظام الرميمة و الاصداف الخاسئة الخاسرة اجتمعت و التئمت و تمنّت منع بحر الميثاق عن الامواج و تسكين طمطام الاكرم من الهياج بعد ما ارتعدت الآفاق من دويّ الزمان الّذی طنطن فی آذان الملأ الاعلی فسبحان ربّی الابهی و البهاء عليكم يا اهل الميثاق ع ع


منابع
محتویات