هو اللّه - ايّها النجمان البازغان فی افق محبّة اللّه…

حضرت عبدالبهاء
اصلی فارسی

۵۹

هو اللّه

ايّها النجمان البازغان فی افق محبّة اللّه قد حمی الوطيس و فار التنور و تشهق الطاوس و نعب الغراب و صفر العقاب و خضعت الاعناق و ذلّت الرقاب سبّوح قدّوس ربّ السرّ المصون و الرمز المكنون ”انّ فی ذلك لآية لقوم يعقلون“ فانظر الی ما يقول الغافلون الناكثون الناكصون علی اعقابهم و هم عن فضل ربّك لمحجوبون ”ذرهم فی خوضهم يلعبون“ حتّی يأتيهم نبأ ما كانوا به يستهزءون ”سيستدرجهم ربّهم من حيث لا يشعرون“ أ تظنّان انّهم يفهمون او يدركون ”كلّا ان هم الّا صمّ بكم عمی لا يعقلون“ و البهاء عليكما من ربّكما القيّوم ع ع


منابع
محتویات