هو اللّه - يا ايّها الزائر للجدث المطهّر الحمد للّه…

حضرت عبدالبهاء
اصلی فارسی

۶۵

هو اللّه

يا ايّها الزائر للجدث المطهّر الحمد للّه الّذی وفّقك و ايّدك و نصرك و اسبغ عليك النعمة و اتمّ الرحمة و كشف الغمّة و سيّرك فی البرّ و البحر و جاوز بك الاودية و السباسب و الوهاد الشاسعة الارجاء و ادخلك فی البقعة المباركة المسكيّة النفحات و طوفّك مطاف الملأ الاعلی و نوّر بصرك بمشاهدة الآيات الكبری و عطّر مشامك بنسمة اسحار الروضة الغنّاء و نفحة ازهار الحديقة الزهراء لعمرك انّ الملأ الاعلی يثنون عليك و يهتفون بذكرك لهذه الموهبة الكبری فاشكر اللّه علی هذه النعمة الّتی لا تماثلها نعمة و قم علی خدمة امر مولاك حمداً لها و شكراً عليها و بشرّ الناس بمواهب ربّك و ذكرهم بآيات اللّه و اكشف الغطاء عن ابصارهم و اهدهم الی الصراط المستقيم و اسقهم من هذا المعين و ادخلهم فی الجنّة النعيم و دلّهم علی الخلق العظيم و ثبتّهم علی العهد القديم و الق عليهم ما القی اللّه عليك و اجذبهم بمغناطيس محبّة اللّه تاللّه انّه قوّة جاذبة لاجزاء متشتّتة متفرّقة متبدّدة فی الفضاء الّذی لا يتناهی انّ ربّك عن يمينك و روح القدس عن شمالك و ملائكة النصر عن ورائك و بشارات ربّك يستقدمك اذا ثبتّ علی الميثاق و دعوت الناس الی نور الآفاق و عطّرت الارجاء بنفحات مسكيّة ساطعة من الحديقة المقدّسة التربة المنزّهة الريح و الريحان ع ع


منابع
محتویات