هو اللّه - يا من تعطّر الآفاق من نفحات ثبوته علی ميثاق…

حضرت عبدالبهاء
اصلی فارسی

۸۲

هو اللّه

يا من تعطّر الآفاق من نفحات ثبوته علی ميثاق اللّه و لمثلك ينبغی هذا المقام العظيم و لشبهك يليق هذا الشأن الكريم تاللّه الحقّ انّ ملائكة القدس تصلّين عليك من ملكوت الابهی و الملأ الاعلی يناديك باعلی النداء احسنت احسنت يا من وفی بالميثاق و اوفی بما عاهد عليه اللّه فی يوم الاشراق و لم تأخذه لومة لائم فی تمسّكه بعهد اللّه و تشبّثه بذيل موهبة اللّه فهلّل و كبرّ و نطق و نادی متهلّل الوجه مستبشر القلب منجذب الروح منتعش الفؤاد يا اهل الوفاء فاثبتوا علی ميثاق اللّه و تمسّكوا بعهد اللّه فانّ هذا هو تأييد شديد القوی و به تشييد دعائم دين اللّه و تحكيم بنيان شريعة اللّه و سطوع انوار معرفة اللّه و ظهور آثار موهبة اللّه و عبوق نفحات محبّة اللّه و اعلاء كلمة اللّه يا قوم ذروا الشبهات و دعوا تأويل المتمسّكين بالمتشابهات و تمسّكوا بالمحكمات انّها هی الصراط المستقيم و النور المبين و البيان القويم و الحصن الحصين عن هجوم المارقين ع ع


منابع
محتویات