هو اللّه - ايّتها الوردة المؤنقة المفتحة فی رياض محبّة…

حضرت عبدالبهاء
اصلی فارسی

۹۷

هو اللّه

ايّتها الوردة المؤنقة المفتحة فی رياض محبّة اللّه قد اتی الربيع و فاض الغمام الرفيع بغيث هاطل مدرار علی الشريف و الوضيع و هبّت نسمات اللّه علی رياض الملك و الملكوت بروح جديد و اشتدّت حرارة شمس الحقيقة علی كلّ نبات طيّب و شجر لطيف نابت فی ارض مباركة من كلّ اقليم انّك انت بما كنت وردة العرفان فی جنّة الرضوان فاشكری اللّه و اهتزّی طرباً علی هذه الفيوضات الرحمانيّة الّتی هی اعظم موهبة للورد و العصف و الريحان و عليك البهاء ع ع


منابع
محتویات