هو اللّه - ايّها المهتدی بنور الملكوت قد اطّلعت بايمانك…

حضرت عبدالبهاء
اصلی فارسی

۱۰۶

هو اللّه

ايّها المهتدی بنور الملكوت قد اطّلعت بايمانك و ايقانك و ثبوتك علی هذا الصراط المستقيم الحقّ اقول لك كما قال المسيح له المجد ”المدّعون كثيرون و المختارون قليلون“ اذا اعلم قد خصّصك اللّه بالهداية من بين المدعوّين و اختارك للدخول فی ملكوته العظيم و نوّر وجهك بنور يتلألأ فی سمائه الرفيع اطمئنّ بفضل مولاك و قم علی خدمة ربّك و لا تقتنع بالناسوت و اطلب عزّة الملكوت لانّ هذه هی الموهبة الكبری بين العالمين و بلّغ تحيّتی الی قرينتك المحترمة و بشّرها بفضل ربّها الكريم و امّا الحضور الی هذه البقعة المباركة فمحذور فيه الآن و فی الاستقبال يحصل المنی ان شاء اللّه و اراد و عليك التحيّة و الثناء ع ع


منابع
محتویات