هُوالأبهی-يا من اقتبس الانوار من مشکاة الاسرار، لعمرک…

عبدالبهاء
اصلی فارسی

هُوالأبهی

يا من اقتبس الانوار من مشکاة الاسرار، لعمرک انّ القلب لفی ولهٍ و انّ الّروح لفی انجذاب و انّ الفؤاد لفی اتّقاد و انّ الجسم لفی اشتعال و انّ العظم لفی اضمحلال من تسعّر نيران محبّة اللّه و تأجّج نارها فوا حسرةً علی المخمودين و وا اسفاً علی المنجمدين و وا تعساً علی المتثاقلين و وا نقمتاً علی المشتغلين الملتهين فسوف ترتفع الحجاب و تزول النّقاب و ينکشف الظّلام عن صبح ساطع الاشراق علی الآفاق و ترتفع اعلام کلمة اللّه و تنتشر روائح نفحات اللّه و يلوح فجر البقاء و يبوح بالسّرّ المستسر و الّرمز المکنون سراج موهبة اللّه و تهبّ نسائم موهبة اللّه من مهبّ العناية علی الارجاء و الانحاء عند ذلک يخسر المنجمدون و يموت المنخمدون ع ع


منابع
محتویات